Skip Navigation Links  
قائمة الموقع
رئيس وأعضاء مجلس القضاء
عن مجلس القضاء
رئيس مجلس القضاء
أخبار وفعاليات المجلس
خريطة الموقع
مواقع مرتبطة
قيادات السلطة القضائية تقدم واجب العزاء في استشهاد القيادي بحركة حماس صالح العاروري

الثلاثاء: 27 /6/ 1445هـ

قدم رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد يحيى المتوكل وقيادات السلطة القضائية، واجب العزاء في استشهاد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس القائد صالح العاروري ورفاقه.

وجدد رئيس مجلس القضاء خلال زيارته لمكتب حركة حماس ومعه رئيس المحكمة العليا القاضي الدكتور عصام السماوي، والنائب العام القاضي الدكتور محمد الديلمي، ووزير العدل بحكومة تصريف الأعمال القاضي نبيل العزاني، ورئيس هيئة التفتيش القضائي القاضي أحمد الشهاري، وأمين عام مجلس القضاء القاضي سعد هادي، وعضوا مجلس القضاء القاضي أحمد العقيدة، والقاضي عبدالله عجاج، التأكيد على موقف اليمن الثابت في مساندة ودعم الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة حتى إنهاء الاحتلال الصهيوني للأراضي الفلسطينية.

وعبرت قيادات السلطة القضائية خلال لقائهم ممثل حركة المقاومة الإسلامية حماس في اليمن معاذ أبو شمالة، عن أحر التعازي في استشهاد العاروري ومن معه من قيادات المقاومة الفلسطينية، وكل الشهداء من أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وفلسطين المحتلة.

وأشاد رئيس مجلس القضاء، بمناقب الشهيد العاروري وجميع المجاهدين الأبطال ودورهم البارز في مقاومة الاحتلال الصهيوني في غزة وجنوب لبنان وثباتهم في مواجهة هذا ضد الكيان الغاصب المدعوم من أمريكا وبريطانيا والغرب.. مؤكدا أن القضية الفلسطينية كانت وستظل القضية المركزية للشعب اليمني.

ونوه بالموقف المشرف لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في تبنيه للقضية الفلسطينية ومساندته القوية للشعب الفلسطيني ودعم ونصرة المقاومة في غزة، والذي لم يسبقه أحد في المعمورة بهذا الموقف الإنساني والديني والأخوي في معركة الأمة المقدسة.

وأكد القاضي المتوكل، وقوف منتسبي السلطة القضائية إلى جانب الأشقاء في قطاع غزة والشعب الفلسطيني كافة.. مشيدا بالدور الجهادي لحركة المقاومة حماس وجميع حركات المقاومة الإسلامية باعتبارها خط الدفاع الأول في مواجهة الاحتلال والطغيان وفي سبيل رفع شأن الأمة الإسلامية واستعادة مكانتها وحقوقها المسلوبة وثرواتها المنهوبة.

من جانبه أعرب رئيس المحكمة العليا، عن التعازي في استشهاد القائد العاروري، وقال" جئنا نبارك لكم، لا نعزيكم في استشهاد صالح العاروري الذي لقي ربه وهو في جهاد ونضال مع الحق وفي سبيله، ومن أجل قضية الأمة بأكملها".

وأشار إلى أن قائد الثورة جسد بموقفه في نصرة الشعب الفلسطيني صدق الإيمان والانتماء والعروبة في مواجهة الطغيان والظلم الذي يمارسه الصهاينة المحتلين.

فيما عبر النائب العام، عن الاعتزاز بمشاركة الشعب اليمني في معركة طوفان الأقصى.. منددا بجريمة اغتيال القائد العاروري وغيرها من الجرائم والمجازر وجرائم الإبادة التي يرتكبها الكيان الصهيوني بحق أبناء فلسطين.

وأكد ثبات اليمن قيادة وشعبا على هذا الموقف الصادق والمشرف في نصرة الشعب الفلسطيني، حتى إنهاء العدوان والحصار على قطاع غزة.

بدوره أشاد وزير العدل بحكومة تصريف الأعمال بدور حركة المقاومة الإسلامية حماس وكل حركات المقاومة في مواجهة الكيان الصهيوني.. مؤكدا أن الشعب اليمني يعيش أوجاع فلسطين لحظة بلحظة ويعمل ما بوسعه للمشاركة في معركة المواجهة مع العدو.

ونوه بما جسده قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى والقوات المسلحة، من مواقف عملية في مواجهة العدو الأمريكي الصهيوني المتغطرس.

من جانبه أشاد أبو شمالة، بموقف اليمن وقيادته المجاهدة، معبرا عن الشكر لزيارة قيادة السلطة القضائية وما تحمله من مشاعر أخوية ايمانية ووقوف إلى جانب القضية الفلسطينية.

وتطرق إلى مسيرة الشهيد العاروري النضالية ضد العدو حتى ارتقى شهيدا.. مشيدا بخروج الملايين من أبناء الشعب اليمني الجمعة الماضية لنصرة الشعب الفلسطيني والذي يدل على أن هذا الشعب فيه الخير والنصر والعزة والنخوة والإيمان.

وأشاد بموقف قائد الثورة الصادق في نصرة القضية الفلسطينية ودعم المقاومة المباركة والذي يعد الموقف الوحيد في المنطقة العربية.

وأكد أبو شمالة أن الموقف الضاغط والقوي الذي انتهجه اليمن أثر على العدو رغم الصعوبات التي يواجهها اليمن بعد تسع سنوات من العدوان، إلا أن موقفه كان الأقوى والمتميز على المستوى العربي والإسلامي.. مشيرا إلى أن موقف اليمن وقائده محل تقدير كل حركات المقاومة والشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية واحرار العالم وسيسجله التاريخ في أنصع صفحاته.

وخلال الزيارة سلم رئيس مجلس القضاء لممثل حركة حماس درع الوفاء، تعبيرا عن وقوف قيادات ومنتسبي السلطة القضائية إلى جانب الشعب الفلسطيني ومقاومته على كافة المستويات.
 

رجوع