Skip Navigation Links  
قائمة الموقع
رئيس وأعضاء مجلس القضاء
عن مجلس القضاء
رئيس مجلس القضاء
أخبار وفعاليات المجلس
خريطة الموقع
مواقع مرتبطة
قيادة السلطة القضائية تتفقد أوضاع السجناء وسير العمل القضائي في الحديدة

الاربعاء :١٧/٧/١٤٤٤ ه


تفقد رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد المتوكل، ورئيس المحكمة العليا القاضي عصام السماوي، والنائب العام القاضي الدكتور محمد الديلمي ورئيس هيئة التفتيش القاضي أحمد الشهاري، ومحافظ الحديدة محمد قحيم، اليوم، أوضاع نزلاء الإصلاحية المركزية بالحديدة.
واطلعوا خلال الزيارة واللقاء بنائب مدير أمن المحافظة العقيد ساري المغربي، ومدير الإصلاحية العقيد محمد الصوفي، على مستوى الخدمات والرعاية والتأهيل للنزلاء، ومدى صون الحقوق خلال التحقيق والمحاكمة.
وتطرق اللقاء إلى متطلبات تحسين الخدمات والتأهيل لنزلاء الإصلاحية، وآلية الإفراج عن السجناء ممن أمضوا ثلاث أرباع المدة المحكوم بها عليهم، وكذا السجناء الذين عليهم حقوق خاصة والتزامات مالية للغير.
وأوضح رئيس مجلس القضاء ورئيس هيئة التفتيش، أن الزيارة تأتي في إطار معالجة أوضاع السجناء قبل قدوم شهر رمضان، والاطلاع على قضايا المعسرين ممن أمضوا فترة عقوبة الحبس، ومناقشة آلية التنسيق مع قيادة المحافظة من أجل تسديد ما عليهم من حقوق مادية للغير للإفراج عنهم.
وأفاد المتوكل والشهاري، بأنه سيتم تحديد السجناء المعسرين الذين قضوا فترة العقوبة ولم يستطيعوا دفع ما عليهم من حقوق للغير، والسعي لدى رجال الأعمال والهيئة العامة للزكاة لدفع ما عليهم من حقوق، والإفراج عنهم.
بدوره أوضح النائب العام، أن الزيارة تهدف إلى تفقد أحوال السجناء بالمحافظة والعمل على معالجة أوضاع 150 سجينا، حيث سيقوم مجلس القضاء بانتداب أحد القضاة للاطلاع قضاياهم ورفع تقرير بذلك.
ونوه بتوجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى بمعالجة قضايا السجناء المحكوم عليهم بالإعدام، ممن قضوا أكثر من 20 سنة في السجن، وتنازل أولياء الدم عن تنفيذ حكم القصاص عليهم، والذين سيتم الاطلاع على قضاياهم والرفع إلى رئاسة الجمهورية للإفراج عنهم.
فيما ثمن محافظ الحديدة، زيارة قيادة السلطة القضائية للاطلاع على أوضاع نزلاء الإصلاحية المركزية بالمحافظة.. مبينا أن السلطة المحلية ستسعى بالتعاون مع النائب العام لدى رجال الأعمال وهيئة الزكاة، للإفراج عن السجناء المعسرين الذين لم يستطيعوا دفع ما عليهم من حقوق للغير قبل حلول شهر رمضان.
عقب ذلك تفقد رئيس مجلس القضاء، ورئيس المحكمة العليا، والنائب العام، ورئيس هيئة التفتيش القضائي، سير العمل في محكمتي ونيابتي شمال وجنوب الحديدة، ومحكمة استئناف المحافظة، ومستوى الأداء والبت في القضايا.
واطلعوا خلال زياراتهم للمحاكم والنيابات، على مستوى الانضباط، والالتزام بعقد الجلسات للفصل في قضايا المتنازعين، والتقارير الدورية لإنجاز القضايا، وكذا الاطلاع على جلسات المحاكمة وأقسام التوثيق والسجلات، وغرف الاحتجاز.
واستمعوا من رئيس الشعبة الجزائية بمحكمة استئناف الحديدة القاضي نجيب القادري، ورئيسي محكمة جنوب وشمال الحديدة القاضي عبدالجليل عباس، والقاضي عبدالسلام جبران، إلى شرح عن سير العمل القضائي، وكذا الجوانب المتصلة بتنفيذ الأحكام وتحقيق العدالة.
وجرى خلال الزيارات مناقشة القضايا المنظورة والمتعثرة وآلية معالجة الصعوبات، وكذا الجهود المبذولة من قبل نيابة الاستئناف والمحاكم لإنجاز القضايا سيما التي على ذمتها سجناء.
وأشاد رئيس مجلس القضاء الأعلى ورئيس المحكمة العليا بجهود منتسبي السلك القضائي من رؤساء وأعضاء المحاكم والنيابات والإداريين في أداء مهامهم وواجباتهم لتسريع إجراءات التقاضي وتحقيق العدالة المنشودة.
وشددا على أهمية بذل المزيد من الجهد لتحسين الأداء القضائي، وسرعة إنجاز القضايا وتقريب العدالة من المواطنين.. مؤكدين أن قيادة السلطة القضائية لن تتهاون في اتخاذ الإجراءات ضد أي مقصر في أداء واجباته الوظيفية.

 

رجوع