Skip Navigation Links  
قائمة الموقع
رئيس وأعضاء مجلس القضاء
عن مجلس القضاء
رئيس مجلس القضاء
أخبار وفعاليات المجلس
خريطة الموقع
مواقع مرتبطة
السلطة القضائية تُحيي ذكرى استشهاد الإمام الحسين

الثلاثاء : 12/1/1444ه


نظمت السلطة القضائية، اليوم، بصنعاء، فعالية بذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام.
وفي الفعالية أكد رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد المتوكل أن ذكرى عاشوراء تمثل منطلقا لمواجهة المستكبرين وفقا للمنهج القرآني الذي يجسد حقيقة الجهاد لمواجهة الظلم.
وأشار إلى أن ثورة الإمام الحسين تجسد موقفاً ثابتاً لمبادئ الدين الحنيف بالرفض القاطع لأنظمة الجور حيث كانت ثورته النواة الأولى لمواجهة الظالمين والتحرر من الطغاة والمستكبرين.
وقال القاضي المتوكل "إن كربلاء ثورة أحيت رسالة الأنبياء ونهج سار عليه الشرفاء من أبناء اليمن تحت قيادة قائد الثورة على نهج سيد الشهداء الإمام الحسين بن علي والشهيد حسين الحوثي".
ولفت إلى أن أبناء اليمن يواجهون أظلم طغاة العصر من آل سعود وآل نهيان ومن ورائهم أمريكا وإسرائيل وقد حققوا الانتصارات بفضل الله وجهود الجيش واللجان الشعبية تحت قيادة حكيمة.
وأوضح أن اليمنيين ينطلقون إلى الجبهات لمواجهة الظلم متمسكين بقيم ومبادئ ثورة الإمام الحسين الخالدة.
وتطرق رئيس مجلس القضاء الأعلى، إلى نضال الشعب الفلسطيني في مواجهة الكيان الصهيوني واستبساله في الدفاع عن الأرض والعرض وتحقيق الانتصارات.
واستعرض مآثر سيد الشهداء الإمام الحسين في مقارعته للظلم وثباته على الحق.
من جانبه أكد وزير العدل القاضي نبيل العزاني، أن ثورة عاشوراء ستبقى أنموذجا حيا ونبراسا لكل الأحرار والشرفاء في العالم في كل زمان ومكان لتحقيق العدالة ومقاومة الظلم والطغيان.
ولفت إلى أن مظلومية الشعب اليمني امتداد لمظلومية الحسين من يزيد العصر.
وأوضح القاضي العزاني أهمية إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام لاستلهام دروس التضحية والفداء والاقتداء بنهجه وأعلام الهدى في مواجهة الظلم والطغيان.
وأشار إلى دلالات مأساة كربلاء في ترسيخ وتجسيد مبادئ الثورة ومناهضة قوى الظلم وبناء الشخصية الواعية للحق وتحمل المسؤولية ورفض الذل والهوان.
وتطرق إلى خطورة التقاعس في مواجهة قوى الشر ما يلزم تعزيز التلاحم والسير على المنهج المحمدي واعلام الهدى لمواجهة أعداء الأمة .
واعتبر وزير العدل الثورة الحسينية مدرسة في العطاء والاقتداء بسيد الشهداء في مناهضة قوى الاستكبار والهيمنة الأمريكية الصهيونية على الأمة العربية والإسلامية.
ونوه إلى أن الإمام الحسين أسس مدرسة العزة والكرامة والإباء والوفاء والتضحية والشهادة ورفض الذل والهوان والرضوخ للظالمين المعتدين على النفس المحرمة.
وذكر أن بطولات ومواقف وتضحيات الامام الحسين في واقعة كربلاء، معركة بين الحق والباطل والعدل والظلم والعزة والكرامة والحرية مقابل الذل والهوان والاستبداد والفساد.
بدوره استعرض الناشط الثقافي محمد عامر، قيم ومبادئ ثورة الإمام الحسين الخالدة ودورها في بناء الوعي واستلهام الدروس من جهاده وحياته في مناهضة قوى الظلم والطغيان .
تخللت الفعالية التي حضرها رئيس هيئة التفتيش القضائي القاضي أحمد الشهاري وأمين عام مجلس القضاء القاضي سعد هادي وأمين عام المحكمة العليا القاضي عبدالرزاق الأكحلي وعضو المجلس القاضي أحمد العقيدة ونائب وزير العدل الدكتور إسماعيل الوزير، ووكيل الوزارة لقطاع الشؤون المالية والإدارية ومدراء العموم وعدد من منتسبي السلطة القضائية قصيدة شعرية وأناشيد. 

رجوع