Skip Navigation Links  
قائمة الموقع
رئيس وأعضاء مجلس القضاء
عن مجلس القضاء
رئيس مجلس القضاء
أخبار وفعاليات المجلس
خريطة الموقع
مواقع مرتبطة
فعالية مركزية للسلطة القضائية تدشينا لحملة "إعصار اليمن"

الاربعاء: 23/2/2022م


أقيمت اليوم بصنعاء، الفعالية المركزية للسلطة القضائية لتدشين حملة "إعصار اليمن"، للتحشيد والاستنفار لمواجهة العدوان.

وفي الفعالية، بارك رئيس مجلس القضاء الأعلى، القاضي أحمد يحيى المتوكل، باسمه ونيابة عن قيادات وأعضاء مجلس القضاء، للقيادة والشعب اليمني ما حققه أبطال الجيش واللجان الشعبية من انتصارات في مختلف الجبهات.

وأشار إلى أن هذا التدشين يتزامن مع إحياء الذكرى السنوية للشهيد القائد السيد حسين بن بدر الدين الحوثي.. لافتا إلى أن حملة "إعصار اليمن" هي امتثال لتوجّيهات قائد الثورة في مواجهة استمرار العدوان في التصعيد، واستهدافه للمدنيين والبنية التحتية وتشديد الحصار.

وقال "إن ما يدعو للاستغراب أن يتحول الجلاد المجرم إلى ضحية في بعض التصريحات الأممية، وهو ما يقتضي منا جميعا إدانة مواقف الأمم المتحدة ومجلس الأمن المخزية".

وأضاف القاضي المتوكل" لذا فنحن ندين الصمت الأممي، لأن ظاهر أهداف الأمم المتحدة هو احترام سيادة الدول والشعوب وإدانة أي عدوان، وما يجري للشعب اليمني هو العكس، حيث تقف المنظمة الأممية مع المجرم المعتدي".

وتابع: "فما دامت أمريكا هي على رأس العدوان فهي صاحبة القرار في تنفيذ مخططاتها الإجرامية ما يحتم على شعبنا أن يستشعر المسؤولية بالسير على خطى الشهداء في مواجهة أعداء الله".

وأكد رئيس مجلس القضاء الأعلى، أن الاعتداء على الشعب اليمني من قِبل التحالف الأمريكي - الصهيوني وأدواته من بني سعود وآل نهيان حاصل وظاهر وغير خاف على أحد.

ولفت إلى ما تعرّض له الشعب اليمني من استهداف بمئات الآلاف من القنابل المحرّمة دوليا، وما نتج عنه من قتل للأطفال والنساء والشيوخ، وتدمير للمنشآت المدنية والبنية التحتية، إلى جانب منع وصول الدواء والمشتقات النفطية والكثير من احتياجات البلد.

وقال "إن أبناء اليمن هم أهل الإيمان والحكمة ومن أكثر الشعوب عزة وكرامة والتزاما بالقيم والمبادئ، ولا يمكن أن يخنعوا للذل والهوان، ولا يمكن أن يعزفوا عمّا أمر الله به في آيات الجهاد، لمواجهة الظلم والبغي والعدوان والشر والإجرام من قِبل النظام الأمريكي- الإسرائيلي وأدواتهم في المنطقة".

وأكد القاضي المتوكل قائلا: "إن شعبنا اليمني متوكل على الله في ظل القيادة الحكيمة للسيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، الذي عرفه شعبنا بقوته وعزيمته وثباته وصبره، وتأبي قيادتنا وشعبنا الذل والهوان، لأن ما يرتكبه العدوان مخالف للشرائع السماوية والقوانين والأعراف الدولية".

ودعا رئيس مجلس القضاء الأعلى إلى استشعار المسؤولية بمواصلة التحرك والاستنفار إلى الجبهات، والمزيد من التحشيد ودعم المجاهدين بالمال حتى تحقيق النصر.

كما دعا منتسبي السلطة القضائية إلى المسارعة في هذه المكارم ..مشيرا إلى أن من أولويات ما عزمت عليه السلطة القضائية هو الاستعداد لتسيير قافلة باسم القضاة وموظفي السلطة القضائية، والأمناء الشرعيين، خلال الأيام القليلة القادمة، وكذا التعبئة والتحشيد إلى الجبهات.

وشدد على القضاة وموظفي السلطة القضائية والأمناء الشرعيين التحشيد، كلا في منطقته بالتنسيق مع الجهات المعنية، إلى جانب العمل على تحقيق العدالة بشكل أكبر، وتوثيق جرائم العدوان، والقيام بدورهم في محاكمة من يلزم محاكمته من مجرمي الحرب بحسب القوانين اليمنية، وفي إطار النظم والقوانين والأعراف الدولية.

وفي الفعالية، التي حضرها نائب رئيس الوزراء لشؤون الأمن والدفاع الفريق الركن جلال الرويشان ورئيس المحكمة العليا القاضي الدكتور عصام السماوي ووزير العدل القاضي نبيل العزاني ووزير التعليم الفني والتدريب المهني غازي أحمد علي ورئيس هيئة التفتيش القضائي القاضي أحمد الشهاري وأمين عام مجلس القضاء القاضي سعد هادي، أكد النائب العام، القاضي الدكتور محمد محمد الديلمي، أهمية حملة "إعصار اليمن"، التي دشنها رئيس المجلس السياسي الأعلى، لمواجهة تصعيد العدوان وحصاره للشعب اليمني.

وعبّر عن الفخر والاعتزاز بالنفير إلى الجبهات، والبراءة من أعداء الله.. مشيرا إلى أن أبناء اليمن في موقف الحق ضد الباطل.

وخاطب القضاة قائلا "البراءة لا تتعلق بالحصانة، وعلى الجميع أن يتبرأ من أعداء الله، واستشعار المسؤولية والثقة في قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي، وحكمته من أجل تحقيق النصر".

حضر التدشين المحامي العام الأول القاضي عباس الجرافي ومحامي عام الأموال العامة القاضي على المتوكل ونائب وزير العدل الدكتور إسماعيل إبراهيم الوزير والوكلاء ورؤساء المكاتب الفنية والمحاكم الاستئنافية والدوائر والقطاعات ومدراء العموم بأجهزة السلطة القضائية. 

رجوع