Skip Navigation Links  
قائمة الموقع
كلمة رئيس المجلس
رئيس وأعضاء مجلس القضاء
عن مجلس القضاء
أخبار وفعاليات المجلس
خريطة الموقع
مواقع مرتبطة
السلطة القضائية تحتفي بالعيد السادس لثورة 21 سبتمبر والعيد الـ58 لثورة 26سبتمبر

الاثنين: 28/9/2020م


نظمت هيئات السلطة القضائية اليوم بصنعاء حفلاً خطابياً بالعيد السادس لثورة الـ21 من سبتمبر والعيد الـ58 لثورة الـ26 من سبتمبر المجيدتين.

وفي الحفل هنأ رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد يحيى المتوكل، قائد الثورة والمجلس السياسي الأعلى والشعب اليمني بثورة 21 سبتمبر وما حققته من إنجازات تمثل نقطة تحول حقيقي ومنطلقا للحرية والعزة والسعي لانتزاع سيادة البلاد واستقلاله.

وقال القاضي المتوكل في الحفل الذي حضره رئيس المحكمة العليا القاضي الدكتور عصام عبدالوهاب السماوي ووزير العدل القاضي الدكتور محمد محمد الديلمي والنائب العام القاضي نبيل العزاني ورئيس هيئة التفتيش القضائي القاضي أحمد الشهاري ومستشار المجلس السياسي الأعلى لشؤون القضاء القاضي عبدالعزيز البغدادي" الاحتفاء بالعيد السادس لثورة 21 سبتمبر يجسد الاستقلال لليمن وسيادته وإعادة الاعتبار لأهداف ثورة 26 سبتمبر التي نحتفي بها اليوم وإعادتها إلى مسارها الصحيح".

ونوه بالمسؤولية التي تحلى بها أعضاء السلطة القضائية الذين استمروا في أعمالهم وحققوا الكثير من الإنجازات رغم ضعف الإمكانيات وشحة الموارد في ظل العدوان الذي استهدف أعضاء السلطة القضائية والعديد من المحاكم والنيابات للحد من قدرة القضاء وإعاقته من تحقيق العدالة لطالبيها.

وأشاد رئيس مجلس القضاء، بما حققته المحكمة العليا من إنجاز ثمانية آلاف و237 قضية من إجمالي القضايا الواردة والمنظورة لديها وعددها عشرة آلاف و644 قضية .. مشيرا إلى أن المحاكم الابتدائية والإستئنافية في المحافظات غير المحتلة أنجزت 220 ألف و783 قضية من إجمالي 345 ألف و813 قضية واردة إليها.

ولفت إلى أن النيابة العامة أنجزت خلال الخمس السنوات الماضية 138 ألف و971 قضية جسيمة وغير جسيمة و مخالفات وشكاوى إدارية ومتنوعة من إجمالي 188 ألف و61 قضية واردة إليها.

وبين القاضي المتوكل أن القضايا المتعلقة بجرائم العدوان بلغت 279 قضية، تم إصدار أحكام في تسع قضايا منها، بينما 29 قضية رهن المحاكمة، فيما القضايا المتبقية لدى النيابة العامة لاستكمال إجراءاتها القانونية.

وأكد رئيس مجلس القضاء الأعلى، قدسية القضاء واستقلاله التام .. حاثا وسائل الإعلام على التعاون لإبراز إنجازات السلطة القضائية وزيادة الوعي المجتمعي بأهمية ومكانة السلطة القضائية في تحقيق العدالة.

وأشار إلى حرص قيادة الثورة والمجلس السياسي الأعلى على إيجاد قضاء عادل وفق الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة، ما يعكس الاهتمام بالسلطة القضائية من خلال وضع العديد من الأهداف الإستراتيجية في مصفوفة الرؤية الوطنية للمنظومة العدلية، منها ما يتعلق بالمسار العاجل الذي سيتم إنجازه خلال هذا العام لتقريب العدالة وتخفيف معاناة المتقاضين وتعديل بعض القوانين الإجرائية وتبسيط بعض إجراءات التقاضي وتكثيف الجانب الرقابي والدورات العلمية بما يسهل سرعة الإنجاز ورفع مستوى الأداء بما يخدم المنظومة العدلية.

من جانبه أوضح وزير العدل أن ثورة 21 سبتمبر جاءت كضرورة حتمية لتحقيق الحرية والاستقرار واستعادة القرار اليمني ورفض الوصاية الخارجية .

واعتبر الجبهة القضائية من الجبهات المهمة، حيث ظلت تؤدي مهامها في ظل العدوان للوصول إلى قضاء يحقق العدالة ويعالج الإختلالات وتعزيز الثقة لدى المتقاضين طالبي العدالة .. لافتاً إلى أن ما يتعرض له اليمن من عدوان وحصار، يعد انتهاكاً لكل الأعراف والمواثيق الدولية.

وأكد وزير العدل، أن الأحداث والوقائع كشفت أن العدوان على اليمن يهدف لإجهاض ثوراته ومصادرة قراره السياسي والاقتصادي وحقوقه المشروعة في العيش في حرية وسلام.

تخلل الحفل قصيدة للشاعر معاذ الجنيد، وعرض حول صمود السلطة القضائية في وجه العدوان الذي استهدف القضاء والمحاكم والقضاة حتى في منازلهم بالإضافة إلى إنجازات القضاء خلال العدوان والحصار.

حضر الحفل أعضاء مجلس القضاء الأعلى ونائبا رئيس المحكمة العليا القاضي الدكتور محمد مرغم والقاضي أحمد عقبات وأمين عام مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد العقيدة وأمين عام المحكمة العليا القاضي طه العنسي ونائب وزير العدل القاضي سعد أحمد هادي وأعضاء المحكمة العليا ورئيس النيابة الجزائية المتخصصة القاضي الدكتور خالد الماوري وعدد من رؤساء المحاكم الابتدائية والإستئنافية ووكلاء النيابة ومنتسبي وأعضاء هيئات السلطة القضائية. 

رجوع